العدد الاخير من مجلة الحدث

العدد الاخير من مجلة الحدث

تابعنا

مواضيع متنوعة

استطلاعات الرأي

هل تعتقد بأن الحرب في سورية شارفت على النهاية ؟

Loading ... Loading ...

مراهق بريطاني أصبح “أصغر انتحاري” بتنظيم الدولة الإسلامية

طلحة-أسمال-قد-يكون-أصغر-انتحاري-بريطاني

قالت وسائل إعلام بريطانية إن فتى في السابعة عشرة من العمر أصبح أصغر انتحاري بريطاني حين فجر نفسه في سيارة ملغومة في شمال العراق بعدما نشر مسلحون بتنظيم الدولة الإسلامية صوره على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.

فجر فتى بريطاني في السابعة عشرة من غرب يوركشير نفسه في العراق، ليكون اصغر انتحاري بريطاني، حسب تقارير. وكان الفتى طلحة أسمال واحدا من أربعة انتحاريين هاجموا قوات بالقرب من مصفاة نفط جنوب بيجي.

وأكدت وسائل إعلام مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية أن أسمال، المعروف باسم أبو يوسف البريطاني، كان أحد الذين شاركوا بالعملية الانتحارية.

وقالت عائلة طلحة أسمال في البيان الذي صدر عن شرطة وست يوركشير يوم الأحد “رغم أن المعلومات الواردة في هذه التقارير لم تتأكد وأن السلطات البريطانية المعنية تعكف على التحقق منها فإن بوسعنا التأكيد أن الصور المنشورة لشاب يسمي نفسه أبو يوسف البريطاني هي لابننا طلحة البالغ من العمر 17 عاما.” وأضافت العائلة “نشعر بصدمة هائلة لهذه المأساة التي لا يمكن وصفها والتي يبدو الآن أنها ألمت بنا.”

وذكرت صحيفة جارديان أن الشاب الذي عرف باسم أبو يوسف البريطاني ظهر واقفا بجوار مركبة سوداء في صور نشرت بحسابات تابعة للدولة الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت تلك الحسابات إنه شارك حينها في هجوم انتحاري بمحافظة صلاح الدين العراقية.

وتتبنى الحكومة البريطانية استراتيجية لمكافحة الإرهاب تهدف إلى الحيلولة دون التحاق مواطنين بريطانيين بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويشكل هؤلاء الأشخاص تهديدا للأمن القومي البريطاني، حيث يخشى إن عادوا أن ينفذوا هجمات في بريطانيا.

وقال تشارلي وينتر من مركز “كويليان” للأبحاث إن تنظيم الدولة يقوم بتجنيد الشبان عبر الإنترنت. وقال متحدث باسم شرطة غرب يوركشير إنها مطلعة على الحادث، ولكنها لم تتأكد بعد من هوية الشخص. وكان اسمال قد سافر إلى سوريا برفقة صديق له يدعى حسن مونشي.

وتقول الأجهزة الأمنية إن نحو 600 بريطاني على الأقل سافروا إلى سوريا أو العراق للانضمام للمجموعات المسلحة بينهم الرجل المعروف باسم “جون الجهادي” والذي ظهر في مقاطع فيديو عديدة للذبح بثها تنظيم الدولة الإسلامية. كما سافر مئات آخرون من الأوروبيين للانضمام للقتال.

وكان شقيق مونشي ويدعى حماد قد اعتقل عام 2006 حين عثرت الشرطة في جهاز الكومبيوتر الخاص به على دليل لصناعة قنابل النابالم.

 

عن المركز الديمقراطى العربى

 

ربما يعجبك أيضاً...

اخلاء مسؤولية : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كلمة رئيس التحرير

  • عيد لم يمر أسوأ منه على العرب عيد لم يمر أسوأ منه على العرب

    – مر الشهر الكريم، وصدق وعد الله عز وجل بألا يغير حال قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم! كل الأوجاع التي مرت على العرب، لم تتضافر معاً فطالت كل شبر من الأرض العربية كما حصل في

كاريكاتير

تقارير دولية